Wednesday, December 9, 2009

مطر.. مطر.. مطر..



الساعة 4 الفجر!! عم بتشتي الدنيا .. كنت نايم و صحيت على صوته!! أحلى صحوة!!
هدوء في كل مكان! بس انا و المطر!
ولعت سيجارة و سرحت و رحت في عالم آخر!!
صابني شعور غريب أكتر شي ممكن يوصفه هو :


"عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحر

أو شرفتانِ راحَ ينأى عنهُما القمر


عيناكِ حين تبسمانِ تُورقُ الكروم


وترقصُ الأضواءُ.. كالأقمارِ في نهر


يرجُّهُ المجذافُ وَهْناً ساعةَ السحر...


كأنّما تنبُضُ في غوريهما النجوم


وتغرقان في ضبابٍ من أسىً شفيف


كالبحرِ سرَّحَ اليدينِ فوقَهُ المساء


دفءُ الشتاءِ فيه وارتعاشةُ الخريف


والموتُ والميلادُ والظلامُ والضياء


فتستفيقُ ملء روحي، رعشةُ البكاء


ونشوةٌ وحشيةٌ تعانق السماء


كنشوةِ الطفلِ إذا خاف من القمر"


شكرا الك يا بدر شاكر السياب.. من اكتر القصائد اللتي تهز مهد روحي!!

2 comments:

  1. فتستفيقُ ملء روحي، رعشةُ البكاء


    ونشوةٌ وحشيةٌ تعانق السماء


    كنشوةِ الطفلِ إذا خاف من القمر"

    إذا خاف الطفل من القمر . فماذا يفعل العاشق لحظة السحر إذا رأى صورة حبيبه بين ثنايا القمر؟
    المطر يثير في الحنين للدموع و يذكرني بحبيب كره المطرو يذكرني وجه القمر بوجه حب كان لي كوجه البدر

    أحمد جميلة هي قصيدة المطر
    موقق كعادتك في انتقاء المواضيع
    مع حبي

    ReplyDelete
  2. أتعلمين أيَّ حزنٍ يبعثُ المطر؟
    وكيف تنشجُ المزاريبُ إذا انهمر؟
    وكيف يشعرُ الوحيدُ فيه بالضياع؟
    بلا انتهاء كالدمِ المُراق، كالجياع كالحبّ كالأطفالِ كالموتى هو المطر!

    بتعرفي اني عمري ما نظرت للقمر من ناحية عشقية؟؟

    شكرا فرح و انت كمان موفقة دائما بمواضعك:)

    ReplyDelete