Sunday, March 21, 2010

سأسميك كل شيء



’’لن أسميكِ امرأة، سأسميك كل شيء‘‘
                                              محمود درويش
نعم كل شيء!
و أحن اليك حنينا يحرقني!!
و أشتاق اليك شوقا لم يشهد العشاق له مثيل!!
أمي:
سامحيني أن لم أستطع أن أرد لك حنانك على الأقل!! و كل شيء!!
كم أنا مشتاق اليك يا أماه!!


Wednesday, March 17, 2010

من و أنا صغير






بعد ما قرأت موضوع كنيس الخراب للمدون شعرواي حبيت أتفلسف شوي :)


نتذكر اسباب الأنتفاضات اللي صارت بالزمنات!! كلها سببها واحد (المسجد الأقصى)!


و من و أنا صغير و أنا عم بسمع بقصة هدم المسجد الأقصى و من و أنا صغير كل ما اسمع بهالقصة بحكي كيف يهدوه؟ و المسلمين وين؟ العرب وين طيب؟ و الفلسطينية وين؟!


صرت كل ما أكبر شوي استثني ناس!


يعني صرت احكي شو يهدوا المسجد الأقصى؟! العرب وين و الفلسطينية وين؟


و هلأ صفت شو يهدوا المسجد الأقصى؟ الفلسطينية وين؟!!


و لحد هاللحظة و أنا بحكي شو يهدوا المسجد الأقصى؟! الفلسطينية وين؟!


فكركم مطول و أنا أحكي هيك؟! أنه الفلسطينية وين؟!! ان شاء الله بطول!!


القصة واضحة!!


اليهود أذكى من انهم يلهونا!! اليهود من أول ما احتلوا القدس و هدوا باب المغاربة و سموا حائط البراق بحائط المبكى ناويين يهدوا المسجد الأقصى! و وجهوا الأعلام ليذكرنا دايما بهالشي عشان يصير موضوع هدم المسجد الأقصى شي طبيعي و عادي! كل يوم هدم المسجد الأقصى من 62 سنة رح يصير عندك مناعة و رح تأخد الموضوع عادي!!


زي ما احنا شايفين !! إذا صارت فوتتهم و رقصهم و تدنيسهم للمسجد الأقصى شي عادي! ما رح يصير هدمه شي عادي؟!!


أتمنى انه ما يصير شي عادي!!




بالنسبه للتافه اللي عمل صفحة عالفيس بوك مسمي حاله الله فيها.. مو شي جديد!! ما هي فرعون كان عامل حاله الله و غيره و غيره! بس الموضوع انه عم بتزيد التفاهه عنا و عم نعمل ضجة على موضوع تطنيشه هو حله!


يعني ربنا اعطانا الحل! "وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا" و في نفس السورة في آيه اخرى "وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا"


في أوضح من هيك؟!! ما ظنيت!
 

Sunday, March 14, 2010

مظاهرة نسائية

مظاهرة نسائية في مدينة الخليل 13/3/2010... لكن ماذا حدث؟ دعونا نتابع!!



جد شي مقرف و مخزي وضع هالأمة!! لمتى سنبقى أمة المليار صامت! المليار متخاذل! المليار عربي! المليار متفرج!! ؟!!
الله بيعين!!


Saturday, March 13, 2010

رواية البحث عن امرأة مفقودة - 7

اترككم مع الأجزاء المتبقية للرواية - 18 فصل -

و قراءة ممتعة للجميع :))

بإنتظار تعليقاتكم :))

الفصل الثاني و العشرون

Thursday, March 11, 2010

Thursday, March 4, 2010

رواية البحث عن امرأة مفقودة

رواية رائعة! ليست قصة حب فقط! و انما روايه تجسد حالات المجتمع!
حب و مصائب اخرى..
أترككم مع الفصول الثلاثة الأولى للرواية
الفصل الأول
 الفصل الثاني
الفصل الثالث

و البقية لاحقا

روايات عربية رائعة

أيام زمان كان النهار أطول و كان في مجال للواحد انه يمارس هواياته! أو بالأحرى كان فيه بركة!
بتذكر أيام ما كنت في المدرسة كنت أقرأ روايات و قصص بالتهريب!
كيف يعني بالتهريب؟ يعني كنت لما ادرس افتح الكتاب و أحط الرواية بنص الكتاب و اقرأها! على أساس اني بدرس!!
من أجمل الروايات اللي قرأتها كانت البحث عن امرأة مفقودة للكاتب د. عماد زكي
رواية بتجسد المجتمع العربي و صراع بين الطبقة الغنية و الطبقة المتوسطة!
اللي بدي أقترحه انه انا حابب كل يوم انشر فصل من هالرواية و نقرأه و انقاشه سوا!!
و بعدها بناقش راوية تانيه..
عجبتكم الفكرة؟

Wednesday, March 3, 2010

"موت آخر و أحبك" - محمود درويش

هالقصيدة عجبتني كتير و من زمان كان نفسي انقلها على مدونتي :

-1-

أجدّد يوما مضى، لأحبّك يوما.. و أمضي

و ما كان حبا

لأن ذراعيّ أقصر من جبل لا أراه

و أكمل هذا العناق البدائيّ، أصعد هذا الإله

الصغير

و ما كان يوما

لأن فراش الحقول البعيدة ساعة حائط

و أكمل هذا الرحيل البدائيّ. أصعد هذا الإله

الصغير

و ما كنت سيدة الأرض يوما

لأن الحروب تلامس خصرك سرب حمام

و تنتشرين على موتنا أفقا من سلام

يسد طريقي إلى شفتيك، فأصعد هذا الإله

الصغير

و ما كنت ألعب في الرمل لهوا

لأن الرذاذ يكسرني حين تعلن عيناك

أن الدروب إلى شهداء المدينة مقفرة من يديك

فأصعد هذا الإله الصغير

و ما كان حبا

و ما كان يوما

و ما كنت

و ما كنت

إني أجدد يوما مضى

لأحبك يوما

و أمضي

-2-

سألتك أن تريديني خريفا و نهرا

سألتك أن تعبري النهر وحدي

و تنتشري في الحقول معا

سألتك ألا أكون و ألا تكوني

سألتك أن ترتديني

خريفا

لأذبل فيك، و ننمو معا

سألتك ألا أكون و ألا تكوني

سألتك أن تريديني

نهرا

لأفقد ذاكرتي في الخريف

و نمشي معا

و في كل شيء نكون

يوحدّنا ما يشتّتنا

ليس هذا هو الحبّ

في كل شيء نكون

يجددنا ما يفتّتنا

ليس هذا هو الحبّ

هذا أنا..

أجيئك منك، فكيف أحبك؟

كيف تكونين دهشة عمري؟

و أعرف

أن النساء تخون جميع المحبين الأّالمرايا

و أعرف:

أن التراب يخون جميع المحبين إلاّ البقايا

أجيئك منك انتظارا

و أغرق فيك انتحارا

أجيئك منك انفجارا

و أسقظ فيك شظايا ..

و كيف أقول أحبك ؟

كيف تحاول خمس حواسّ مقابلة المعجزة

و عيناك معجزتان ؟

تكونين نائمة حين يخطفني الموج

عند نهاية صدرك يبتديء البحر

ينقسم الكون هذا المساء إلى إثنين:

أنت و مركبة الأرض.

من أين أجمع صوت الجهات لأصرخ:

إني أحبك

-3-

تكونين حريتي بعد موت جديد

أحبّ

أجدّد موتي

أودّع هذا الزمان و أصعد

عيناك نافذتان على حلم لا يجيء

و في كل حلم أرمّم حلما و أحلم

قالت مريّا: سأهديك غرفة نومي

فقلت: سأهديك زنزانتي يا ماريّا

_لماذا أحبك؟

من أجل طفل يؤجل هجرتنا يا ماريا

_سأهديك خاتم عرسي

سأهديك قيدي و أمسي

_لماذا تحارب؟

من أجل يوم بلا أنبياء

تكونين جندية، تغلقين طريقي، تقولين: ما اسمك؟

أعلن أني أمشط موج البحار بأغنيتي ودمي

كي تكوني مريّا

_إلى أين تذهب؟

أذهب في أول السطر، لا شيء يكتمل الآن

_هل يلعب الشهداء بأضلاعهم كي تعود مريّا؟

تعود. و هم لا يعودون

_هل كنت فيهم

وعدت لأني نصف شهيد

لأني رأيت مريا

_سأهديك غرفة نومي

سأهديك زنزانتي يا مريّا .

-4-

غربيان

إن القبائل تحت ثيابي تهاجر

و الطفل يملأ ثنية ركبتك

الآن أعلن أن ثيابك ليست كفن

غريبان

إن الجبال الجبال الجبال..

غريبان

ما بين يومين يولد يوم جديد لنا

قلنا: وطن

غريبان

إن الرمال الرمال الرمال...

غريبان

و الأرض تعلن زينتها

_أنت زينتها_

و السماء تهاجر تحت يدين

غريبان

إن الشمال الشمال الشمال

غريبان

شعرك سقفي، و كفاك صوتان

أقبّل صوتا

و أسمع صوتا

و حبك سيفي

و عيناك نهران

و الآن أشهد أن حضورك موت

و أن غيابك موتان

و الآن أمشي على خنجر و أغني

فقد عرف الموت أني

أحبك، أني

أجدد يوما مضى

لأحبك يوما

و أمضي..

-5-

سمعت دمي، فاستمعت إليك

و لم تصلي بعد

كان البنفسج لون الرحيل

و كنت أميل مع الشمس _

يا أيّها الممكن المستحيل

و كانت ظلال النخيل تغطي خطانا التي تتكون

منذ الصباح و أمس .

و كنا نميل مع الشمس .

كنت القتيل الذي لا يعود

نسيت الجنازة خلف حدود يديك

سمعت دمي فاستمعت إليك ..

إلى أين أذهب ؟

ليست مفاتيح بيتي معي

ليس بيتي أمامي

و ليس الوراء ورائي

و ليس الأمام أمامي

إلى أين أذهب ؟

إن دمائي تطاردني ،و الحروب تحاربني، و الجهات

تفتشني عن جهاتي

فأذهب في جهة لا تكون

كأنّ يديك على جبهتي لحظتان

أدور أدور

و لا تذهبان

أسير أسير

و لا تأتيان

كأن يديك أبد

آه، من زمن في جسد !

يعرف الموت أني أحبّك

يعرف وقتي

فيحمل صوتي

و يأتيك مثل سعاة البريد

و مثل جباه الضرائب

يفتح نافذة لا تطل على شجر

(قد ذهبت و لم أعرف ).

يعرف الموت أني أحبك..

يستجوب القبلة النصف..

تستقبلين اعترافي..

و تبكين زنبقة ذبلت في الرسالة

ثم تنامين وحدك وحدك وحدك

يشهق موت بعيد

و يبقى بعيد

إلى أين أذهب؟

إن الجداول باقية في عروقي

و إن السنابل تنضج تحت ثيابي

و إنّ المنازل مهجورة في تجاعيد كفي

و إن السلاسل تلتفّ حول دمي

و ليس الأمام أمامي

و ليس الوراء ورائي

كأن يديك المكان الوحيد

كأن يديك بلد

آه من وطن في جسد!

-6-

وصلت إلى الوقت مبتعدا

لم يكون بلدا

كي أقول وصلت

و ما كان_ حين وصلت_ سدى

كي أقول تعبت

و ما كان وقتا لأمضي إليه ..

وصلت إلى الوقت مبتعدا

لم أجد أحدا

غير صورتها في إطار من الماء

مثل جبيني الذي ضاع بيني

و بين رؤاي سدى!

سمعت دمي

فاستمعت إليك

مشيت

لأمشي إليك

و كانت عصافير ملء الهواء

تسير ورائي

و تأكلني _كنت سنبلة _

كنت أحمل ضلعا و أسأل أين بقية

آخر الشهداء

يحاول ثانية

كيف أحمل نهرا بقبضة كفي

و أحمل سيفي

و لا يسقطان

أنا آخر الشهداء

أسجل أنك قدسية في الزمان وضائعة

في المكان

أريد بقية ضلعي

أريد بقية ضلعي

أريد بقية ضلعي